facebooktwitteryoutuberss

ساعة من الجحيم، تلك التي عاشتها أستاذة  تعمل بفرعية "المشهود"، بمجموعة مدارس اولاد عيسى، ضواحي مدينة واد زم، مديرية خريبكة، صباح يوم أمس الجمعة، بعد تعرضها لمحاولة قتل على يد منحرف كان حاملا لسكين.

و في التفاصيل ، تقول مصادر محلية عاينت الواقعة، أن المعتدي اقتحم الحجرة الدراسية أثناء مزاولة الأستاذة لعملها، شاهرا سكينه في وجهها، ما أثار موجة من الرعب بين التلميذات والتلاميذ الذين فروا خارج الحجرة، وهم يصرخون ويستنجدون بالمارة الذين هرعوا لإنقاذ الاستاذة، وتخليصها من قبضة الشخص المعتدي.

و حلّت السلطات الأمنية بعين المكان، حيث جرى اعتقاله قبل منتصف النهار بدقائق، و تم إطلاق سراحه في نفس اليوم، بعدما تبين أنه مختل عقلي، الأمر الذي أثار غضب الأطر العاملة بالمؤسسة التعليمية.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني