facebooktwitteryoutuberss

استقبلت مدينة مراكش سنة 2019 على وقع حادثة غريبة، اصيب خلالها سائق دراجة نارية بجروح بينما تبين ان من وراء مقود السيارة التي اصابت صاحب الدراجة، سائق متنكر في زي نسائي، جعل العديد يضن في البداية ان الامر يتعلق بسائقة في حالة سكر بعد محاولة الفرار من مكان الحادث.

 الامر يتعلق بضابط في الجيش، يجهل سبب اقدامه على التنكر ليلة رأس السنة في زي نسائي، لم تفضحه سوى حادثة السير العرضية التي وقعت غير بعيد عن مدارة ملتقى شارعي الحسن الثاني ومحمد السادس قرب محطة القطار.

وحسب مصادرنا، فإن المعني بالامر صدم الجميع بعد اعتراض طريق السيارة ومنعها من الفرار من طرف عناصر امنية، بعدما اتضح ان الامر يتعلق برجل وليست امرأة متبرجة كما كان يبدو، حيث اضطر رجال الامن لتكسير زجاج نافذة السيارة بعدما رفض السائق النزول منها خلال محاولته تجاوز الازدحام عند الاشارة الضوئية قرب محطة القطار، قبل ان يترجل بسرعة من السيارة في محاولة للهرب جريا في هيئة نسائية فضحها سقوط شعره المستعار واجزاء من زيه النسائي.

ويتوقع ان تشهد الواقعة تطورات مثيرة، نظرا لصفة المتورط في هذه الفضيحة في الساعات الاولى من العام الجديد، وتحت عدسة كاميرات الصحافة التي كانت تواكب التحركات الامنية خلال ليلة رأس السنة.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني