facebooktwitteryoutuberss

اختارت نجمة البوب، الأميركية مادونا، توديع سنة 2018 بنشر فيديوهات لها في مدينة مراكش (جنوب المغرب) عبر إنستغرام، مرَّرت فيها مجموعة من الرسائل إلى متابعيها.

وظلت مادونا تحتفظ بتلك الفيديوهات منذ شهر أغسطس المنصرم، حيث احتفلت بعيد ميلادها الستين في المدينة المذكورة، لتنشرها في الأيام الأخيرة من هذه السنة.

وظهرت مادونا في تلك الفيديوهات وهي تستمتع بوقتها، وسط الفولكلور المغربي و”عِيساوة” وموسيقى كَناوة، وأنماط موسيقية أخرى، بينما كانت تتجول بلباس مغربي في شوارع مراكش. كما وثَّقت تلك الفيديوهات لبعض مظاهر الصناعة التقليدية في المدينة وفق ما نقلته أصوات مغاربية.

وأوصت مادونا في واحد من تلك الفيديوهات، بضرورة “الاستمرار في الخروج من دائرة الأمان، ومواجهة المخاطر”، مردفة “أن ما نخاطر به هو ما نقدره، وأنه يجب علينا تحدي أنفسنا وتحدي العالم”.

وفي السياق ذاته، تابعت قائلة “أنه في بعض الأحيان، سنتعرض للهجوم لأننا رفعنا رؤوسنا، وأنه يجب أن نكون أقوياء بما يكفي لنقف على أقدامنا من جديد”، مبرزة أنه عن طريق السقوط نصبح كبارا.

جديد الاغاني

جديد الاغاني