facebooktwitteryoutuberss

ظهر المجرد في صور تناقلها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي وقد فقد وزنه بشكل كبير، في الوقت الذي أعلن مصدر قضائي فرنسي أمس الخميس، أن السلطات أطلقت سراح لمجرد الذي كان محتجزا على خلفية تهم بالاغتصاب، ولكنها أبقته تحت المراقبة.

وأنهى القرار الذي أصدرته محكمة الاستئناف في إيكس آن بروفانس جنوب شرق فرنسا، مدة التوقيف الاحتياطي للمغني المستمرة منذ الثامن عشر من سبتمبر، وسيكون ملزما بالبقاء في فرنسا ودفع كفالة بقيمة 75 ألف يورو، بحسب المصدر.

ويشار أن سعد المجرد ممنوع من نشر أي صورة على حساباته على مواقع التواصل، رغم أن القاضي سمح له في وقت سابق التواصل مع جمهوره مع مزاولة عمله، إلا أن شروط الإفراج هذه المرة أصبحت قاسية، خاصة وأنه متهم في قضية ثانية.

جديد الاغاني

جديد الاغاني