facebooktwitteryoutuberss

قامت الشرطة الوطنية الاسبانية ، مؤخرا، باعتقال امرأة متهمة باستغلال بناتها في الدعارة ، احداهن في الرابعة عشرة من عمرها، و ذلك في اطار عملية مشتركة مع مفتشية العمل ، أسفرت أيضا عن اعتقال 3 أشخاص في بلدة لوركي بمنطقة مورسيا .

وأوضحت وكالة ايفي الاسبانية، أن القاضي المكلف بالقضية ، أصدر أمرا  تقييديا ضد أم الفتاة القاصر يحرمها من حضانة ابنتها ، ووضعها تحت رعاية أحد مراكز الشباب التابع للسلطات المحلية .

وتابعت الوكالة الاسبانية أن التحقيقات في القضية، انطلقت بعد علم السلطات الامنية بوجود محل للأنشطة الترفيهية والألعاب، في حي "الكارمن" بمورسيا ، يستغل كغطاء لممارسة الدعارة حيث تعمل به فتيات قاصرات ، و يديره زوجان مغربيان ، يقومان ايضا بالاشراف على مرفقين للترفيه بالمجمع الصناعي في لوركي.

وبالتعاون مع مفتشي مصلحة العمل ، قام رجال الامن بمداهمة المرافق الثلاثة واحتجزوا أربعة أشخاص ، رجلان وامرأتان ، من جنسيات مغربية وإسبانية ، تتراوح أعمارهم ما بين 46 و 49 سنة.

ومن بين المعتقلين،  الأم المذكورة سلفا - لم يكشف المصدر عن جنسيتها -، و التي استغلت بناتها في الدعارة ، وسُحبت منها حضانة احداهن .

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني