facebooktwitteryoutuberss

فوجئ موظفو أحد فنادق مدينة مارتيل، أول أمس الأربعاء (15 نونبر)، بالعثور على جثة سائح كندي وضع حدا لحياته بالانتحار شنقا داخل غرفته بالفندق الساحلي.


وحسب جريدة “آخر ساعة”، في عددها الصادر اليوم الجمعة (16 نونبر)، فإن السائح، البالغ من العمر 88 سنة، والذي يحمل الجنسيتين الكندية والإنجليزية، ربط حبلا في سقف غرفة الفندق، ليضع حدا لحياته.
وأضافت اليومية أن الحادث استنفر سلطات المدينة، إذ حلت بالمكان دورية للأمن الوطني وعناصر السلطة المحلية، للتحقيق في ملابسات هذه القضية، فيما تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل في تطوان.
وجرى إشعار مسؤولي السفارة الكندية بالحادث، من طرف المسؤولين المغاربة قصد التدقيق في هوية السائح.

جديد الاغاني

جديد الاغاني