facebooktwitteryoutuberss

ركضت متظاهرة عارية الصدر صوب موكب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد في باريس، في أثناء ذهابه للمشاركة في مراسم الاحتفال بمرور 100 عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى.

وانطلقت المتظاهرة، التي يبدو أنها تنتمي لحركة “فيمين” النسوية الراديكالية التي تتخذ من باريس مقرا لها، نحو موكب الرئيس الأمريكي، وكتبت عبارات احتجاجية على جسدها منها “مزيف” و”منافق”.

029Y2IOH2LK2H2

وحركة “فيمين” هي جماعة نسوية راديكالية مقرها في باريس، وتقوم في كثير من الأحيان باحتجاجات ضد التمييز على أساس الجنس، والعنصرية، ورهاب المثلية الجنسية، وغير ذلك من القضايا الاجتماعية والسياسية.

واقتربت السيدة من موكب ترامب بأمتار قليلة، في حادث من المرجح أن يثير تساؤلات حول الأمن في هذا الحدث الذي يحضره حوالي 70 من قادة العالم، بحسب وكالة “رويترز”.

وتحتفل العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الأحد، بإحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى والتي تعرف بـ”الذكرى المئوية للهدنة” نسبة للهدنة التي تم التوقيع عليها بين ألمانيا والحلفاء في الحادي عشر من نوفمبر/تشرين الثاني عام 1918 في بلدة كوبيانيي الفرنسية.

وبحسب بيان للرئاسة الفرنسية سيحضر الاحتفال أكثر من 80 رئيس دولة وحكومة من حول العالم منهم: الرئيس الأمريكي ترامب والمستشارة الألمانية ميركل والرئيس التركي أردوغان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

جديد الاغاني

جديد الاغاني