facebooktwitteryoutuberss

تعرضت شابة من أصل ليتواني لمحاولة اغتصاب يوم الاحد الماضي في بلدة فيرا باقليم ألميريا  جنوب شرق إسبانيا ، من طرف شاب مغربي ، وفق ما أورده موقع صحيفة "صوت ألميريا". 

وصرحت الضحية للصحيفة الاسباني، أنها خرجت كعادتها كل مساء لممارسة رياضة الركض ، وأثناء عودتها الى المنزل اعترض سبيلها شخص كان مختبئًا بين الاشجار.

ومن حسن حظ الفتاة أن الحادث تزامن مع مرور سيارة خفيفة على متنها أربعة أشخاص ، حيث صرح أحدهم لذات الصحيفة " أوقفنا السيارة بعد الانتباه الى سلوكات مريبة لشخص ، حيث تحرك فجأة نحو الفتاة و جرها من رقبتها و أسقطها أرضا في منطقة بجانب الطريق". 

ويحكي شهود عيان أن المعتدي كاد يتسبب في اختناق الفتاة بعد أن أمسكها بقوة من رقبتها، مؤكدين أنه شرع في انزال سرواله، لكن سرعة تدخل الشبان الاربعة وهم من الغجر ، حالت دون تنفيذ فعلته الشنيعة، حيث أمسكوه و طرحوه أرضا قبل الاتصال بقوات الأمن. وحضر عناصر من الحرس المدني والشرطة المحلية بفيرا ، الى عين المكن، لاعتقال المعتدي ، الذي اتضح أنه  يتوفر على سوابق جنائية مرتبطة بجرائم جنسية أخرى ارتكبت في كاتالونيا.

وقالت الضحية أمس الاثنين عبر شبكات التواصل الاجتماعي "أنا ممتنة للاشخاص الذين قاموا بانقاذي بعد أن لاحظوا ذلك الشخص الغريب خلال وقت الهجوم و بادروا  الى مساعدتي دون تردد".

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني