facebooktwitteryoutuberss

أعادت جملة “راك غادي في الخسران أحمادي”، التي أصبحت متداولة بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي، الممثل المغربي نور الدين بكر، صاحب الجملة المذكورة، (أعادته)، إلى الواجهة بعد سنوات من الغياب.

عودة نور الدين بكر إلى اذهان المغاربة، صاحبته مجموعة من الأسئلة حول وضعه الصحي، خاصة بعد غيابه عن الاعمال التلفزيونية في السنوات الاخيرة، حيث تداولت اخبار تفيد بتدهور الوضع الصحي للمثل المغربي ودخوله المستشفى.

وعلى خلفية إنتشار هذه الاخبار، خرج الصديق بكر، نجل نور الدين بكر، عن صمته نافيا أن يكون والده في حالة سيئة أو دخل المستشفى.

ونشر صديق بكر شريط فيديو على حسابه الشخصي في فيسبوك، يؤكد فيه ان صحة والده جيدة، متهما بعض الصحفيين بفبركة أخبار عن والده، وداعيا لهم بالهداية.

جديد الاغاني

جديد الاغاني