facebooktwitteryoutuberss


تقدم مستشارون ينتمون لفريق التجمع الوطني للأحرار بالغرفة الثانية، بمشروع قانون يقضي بتغيير وتتميم مقتضيات القانون الجنائي فيما يتعلق بتوقيع عقوبات من جنس العمل، ويقضي المشروع المذكور بمعاقبة كل من قام بعمل فيه مساس بالبيئة ونظافتها كرمي الأزبال أو التبول أو التغوط في الأماكن التي لم تعد لذلك، مشددا على ضرورة تنظيف المكان الذي قام فيه بهذه المخالفة والأماكن المحيطة به لمدة شهرين.

أصحاب المقترح طالبوا بتخصيص دورية مرتبطة بشرطة البيئة للقيام بمراقبة المخالفين وتحرير محاضر بشأنهم، مضيفا أنه تحال ملفاتهم إلى النيابة العامة المختصة من أجل تحديد الأعمال والعقوبات الزجرية، ما يستدعي إضافة أربعة فصول إلى مدونة القانون الجنائي، علما أن العقوبات المذكورة لا تدخل في سوابق الفاعل العدلية.

المواطنون حتما سيثمنون مبادرة مستشاري حزب أخنوش، مع تسجيلهم لخصاص مهول في البنية التحتية بهذا الباب، ما يستدعي لزاما على الدولة والمجالس توفير ما يكفي من الحمامات والمراحيض المراعية للكرامة الإنسانية قبل تطبيق أي نص زجري.. 

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني