facebooktwitteryoutuberss

كشفت التحقيقات التي قامت بها فرقة التشخيص القضائي، التابعة لقيادة الدرك الملكي، أن تسجيلات الفيديو الخاصة بالقطار رقم 9، الذي تسبب في فاجعة بوقنادل، قبل عدة أيام، مسحت في ظروف ما زالت ملابستها غامضة .

وأوضحت يومية "المساء" في عددها لبداية الاسبوع المقبل، أن هذه العملية جرت بحضور أعضاء من اللجنة، التي أوكل إليها المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية مهمة التحقيق في الحادث.

و تابع نفس المصدر، أن سائق قطار بوقنادل يتشبث ببراءته، مطالبا بضرورة الرجوع إلى تسجيلات الفيديو للتأكد بأن الإشارة الضوئية المحددة للسرعة في 60 كيلومترا كانت غير مضاءة. 

وأكد السائق أنه لم يتلق أي إشعار بتخفيض السرعة، قبل أن يفاجأ بإبرة تغيير المسار منعكسة، فحاول فرملة القطار يدويا، لكن بعد فوات الأوان، حيث زاغ القطار عن سكته واصطدم بالقنطرة، مخلفا 7 قتلى وأزيد من 100 جريح.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني