facebooktwitteryoutuberss

كشفت خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، عن وصيته.

وقالت في مقابلة لها مع محطة "هابرتورك" التركية إنه أخبرها عن رغبته في أن يدفن في المدينة المنورة، وفقا لرويترز.

وكانت خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي المقتول، جمال خاشقجي، قالت إنه افترض أن السلطات السعودية لن تستجوبه أو تعتقله في تركيا، رغم أنه كان قلقا من حدوث التوترات عندما زار القنصلية في العاصمة التركية إسطنبول.

وأضافت في مقابلة مع محطة "هابرتورك" التركية، إن خاشقجي لم يكن يريد الذهاب للقنصلية التي دخلها في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول قبل مقتله.  

وأضافت جنكيز، اليوم الجمعة، إن خاشقجي تحدث معها عن تلقيه معاملة حسنة، خلال زيارته الأولى لقنصلية بلاده في إسطنبول يوم 28 سبتمبر/أيلول.

وأضافت جنكيز إن خاشقجي لم يطلب منها الاتصال بأي شخص إذا ما حدث له شيء خلال زيارته الثانية للقنصلية في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول، لكنه أبلغها من قبل بأن تتصل بياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي إذا ما حدث له أي مكروه في تركيا بشكل عام.    

وأشارت إلى أن دعوة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إلى القدوم للولايات المتحدة تهدف لاستمالة الرأي العام، ولكنها أكدت في المقابلة أنها لا تخطط للذهاب إلى البيت الأبيض، حتى تثبت الولايات المتحدة صدق جهودها لحل قضية مقتل خطيبها.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني