facebooktwitteryoutuberss

لا حديث ليلة أمس بين رواد الفايسبوك و نشطائه، سوى عن التوقيت الصيفي الذي تعتزم حكومة العثماني الاحتفاظ به طيلة السنة، في الوقت الذي كان المغاربة "ينتظرون بفارغ الصبر" يوم الأحد القادم للعودة إلى توقيت "غرينيتش".

و استنكر الفايسبوكيون عزم الحكومة اعتماد الساعة الاضافية طيلة شهور السنة، متهمين ايها باستهداف حياتهم وصحتهم، خاصة أن هذا التوقيت له أضرار صحية جسيمة باعتراف الخبراء الغربيين.

و عبر العديد من أولياء التلاميذ عن استيائهم من هذا التوقيت ، معتبرين أنه لن يقبلوا بإرسال بناتهم إلى المدرسة في وقت لم تشرق فيه الشمس بعد، حيث سيتزامن آذان الفجر مع السابعة صباحا في الأيام المقبلة إذا تم الاحتفاظ بهذا التوقيت.

و في نفس السياق، تساءل البعض حول امكانية تطبيق التوقيت الصيفي حتى في شهر رمضان، حيث يكون آذان المغرب في وقت متأخر جدا ، الأمر الذي سيزيد من صعوبة قضاء فريضة الصوم.



جديد الاغاني

جديد الاغاني