facebooktwitteryoutuberss

تعرض شاب، يدعى رشيد وديع، ويبلغ من العمر 26 سنة، في حي الحسني في برشيد، لاعتداء فقد على إثره بصره، بعدما أقدم شخص ذو سوابق عدلية على رشه بـ”الماء القاطع” على مستوى وجهه.

وقالت أخت الضحية، في اتصال هاتفي ، “هاد السيد اللي ضرب خويا بالما القاطع، تلقى لولدي هو الأول ضربو بموس لوجهو وشفر ليه سنسلة والتيليفون ديالو”.
وأضافت: “خديت شهادة طبية ومشيت دعيتو، من بعد ولى كيجي ليا للدار وهرس عليا الباب فاش خرج عندو خويا باش يجري عليه رش عليه الما القاطع على عينيه”.
وتابعت قائلة: “فين ما كيجيو ليه البوليس للدار كيهرب ليهم، دابا خويا عمى من عينيه وولدي خايفة عليه صيفطتو غير للعروبية ومغيبة ليه المدرسة”.

جديد الاغاني

جديد الاغاني