facebooktwitteryoutuberss

تعيش مدينة الدار البيضاء حالة من الإستنفار الأمني القصوى بعد إقدام عدد من المهاجرين الأفارقة على إحداث حالة من الفوضى العارمة ومهاجمة المواطنين بالحجارة على مستوى ملعب متواجد قرب من المحطة الطرقية أولاد زيان.


وحسب مصادر "أخبارنا المغربية" فقد لجأ عدد كبير من الأفارقة المنحدرين من دول جنوب الصحراء الى رشق المارة بالحجارة ما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين الذين كانوا بمكان إقامة المعتدين الذين يتخذون من ملعب مجاور لمحطة أولاد زيان كملجأ لهم وكمأوى يبيتون فيه.

وأضافت ذات المصادر أن هؤلاء الأفارقة لم يكتفوا فقط بمهاجمة كل من يمر بجوار الملعب بل تجاوزوا كل الحدود القانونية وقاموا بإضرام النار في سيارة خفيفة كانت تركن بالمكان.

هذا وفور علمها بالحادث إستنفرت المصالح الأمنية بالدار البيضاء مختلف أجهزتها التي هرعت إلى عين المكان وتواصل في هذه اللحظات جهودها من أجل توقيف المتورطين في هذه الأعمال الإجرامية وإعادة الهدوء للمكان والحفاظ على السلم والأمن العام.

 

جديد الاغاني