facebooktwitteryoutuberss

وجد الفنان المصري أحمد بدير نفسه في قلب موجة غضب خلال مشاركته ضمن فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان السينما والبحر في مير اللفت في إقليم سيدي إفني.

ومن على خشبة خاطب بدير إحدى المضيفات التي قدمت له كأس ماء، بالقول: “حطيتي لي إيه في المية؟”، قبل أن يضيف: “انتو معروفين في المغرب”، في تلميح إلى الاتهامات بالسحر والشعوذة التي اعتاد فنانون مصريو توجيهها إلى المغربيات.
وتابع بدير قائلا: “ده معنى كده إني أنا حبقى أجري وراكي”.
وبعد موجة الانتقادات التي طالته، عاد بدير ليقدم اعتذاره عما بدر منه.
وقال في ندوة صحافية إنه كان يمازح المضيفة، نظرًا “لأنها جميلة”.

جديد الاغاني

جديد الاغاني