facebooktwitteryoutuberss

تقدم قناة “تيلي ماروك”، نهاية الأسبوع الجاري، تحقيقا حول مخدر “الإكتسازي” بناء على شهادات مدمنين وخبراء في علاج الإدمان، وتناقش كيفية تحول الإكستازي من وسيلة للمتعة إلى إدمان يقضي على الحياة الطبيعية لمستعمله.

هاد المخدر، اللي كيكون على شكل أقراص ملونة، هو واحد من المنشطات اللي رجع متفشي بين الشباب، والتعاطي ديالو كيكون بالخصوص في الحفلات والسهرات، ولكن كثرة الاستعمال ديالو كتوصل مولاه للإدمان وكتصعاب طرق العلاج.
ومن بين الشهادات اللي كاينة في الربورطاج، شاب كيقول باللي كره الحديث مع الأم ديالو، وآخر رجع كيجرح راسو بسبب الإدمان على الإكتسازي.
وفي التحقيق غادي تكون محاولة ميدانية لشراء هاد المخدر باش يعرفوا كيفاش كيتم الترويج ليه في بعض نقاط البيع.

 

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني