facebooktwitteryoutuberss

توصلنا يومه الخميس، بمقطع فيديو يدمي القلوب ويهز النفوس، يكشف عن احتجاز شاب داخل إحدى الغرف ''المهجورة'' التابعة لمنزل أسرته المتواجد ضواحي مدينة تزنيت.

وأوضح مصدر مطلع أن أسرة تقطن بإحدى الدواوير التابعة لإقليم تزينت، قامت باحتجاز ابنها الشاب لمدة تتجاوز الثلاث سنوات، وهو ما تسبب في تدهور حالته الصحية والعقلية، نظرا لحرمانه من الأكل والشرب.

وأكد ذات المصدر أن والد الشاب هو من كان وراء احتجاز ابنه، من خلال وضعه بحجرة مهجورة وشد وثاقه بسلاسل حديدية، داعيا السلطات المحلية والجمعيات الحقوقية إلى التدخل لانتشال هذا الشاب من سجنه.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني