facebooktwitteryoutuberss

بعد أن خلق الجدل في أوساط أسرة التعليم المغربية، بطريقته الفريدة في تدريس التلاميذ، ولقب بـ " الأستاذ المعجزة "، عاد الأستاذ المهدي منيار، وهو شاب من مدينة الدار البيضاء، يبلغ من العمر 21 سنة فقط، ليخلق الحدث مرة ثانية، بعد كان له الفضل في حصول تلميذ على شهادة الباكلوريا، وصفت حالتها قبل هذا " الحدث " بـ " الميؤوس منها "، بعد أن حصل على معدل ( 1.5 ) في الامتحان الجهوي.

المهدي منيار، ومن خلال شريط فيديو جرى تداوله على نطاق واسع عبر الفيسبوك، قدم درسا لكل رجال التعليم، وهو يتحدث عن مثل هذه الحالات التي قال أنها تحتاج عناية خاصة، حيث كشف عبر هذا الشريط عن الوصفة السحرية التي مكنته من انتشال هذه الحالة من براثن الضياع والفشل، كيف ذلك ؟ لنشاهد الفيديو :

جديد الاغاني

جديد الاغاني