facebooktwitteryoutuberss

أظهر شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي المشتبه في سرقتها لرضيعة مولودة حديثًا، من مستشفى الهاروشي في الدار البيضاء، أمس الأربعاء (20 يونيو).

وظهرت “الخاطفة المفترضة” في الفيديو وهي تحمل الرضيعة في حقيبة سوداء وتُهرول بها مسرعة نحو الباب الرئيسي للمستشفى، وهو ما يؤكد تصريح قريبةٍ لأُم الطفلة لموقع “كيفاش”، يفيد بأن “الخاطفة ملّي غفَلنا عليها هزات البنت ومشات”.
وفي اتصال هاتفي بممرض في مستشفى الهاروشي، فضّل عدم ذكر اسمه، قال إن “مُشكلا كبيرا يُساهم في سرقة الأطفال الرضع من داخل المستشفى، حيت بعض الزملاء ما كيديروش البادج ديال تحديد الهوية، وأي واحد لابس الطابلية فالمستشفى يقدر ينتحل صفة طبيب أو ممرض ويدخل عادي”.
وأضاف المصدر ذاته: “البادج ضروري، ما تقدرش تفرق مابين ممرض مهني أو متدرب أو شي حد منتحل الصفة”.
وحسب مصدر أمني، فقد فتحت مصالح ولاية الدار البيضاء تحقيقا في أعقاب تعرض رضيعة للسرقة من داخل مستشفى الولادة، كما تُواصل عناصر الأمن تحرياتها في مسرح الجريمة بغرض تحديد ظروف وملابسات سرقة الرضيعة التي لم يمر على ولادتها سوى أيام قليلة.
هذا الحادث يعيد إلى الأذهان حادثة مشابهة السنة الماضية، حينما تعرضت أسرة مولودة لعملية نصب من قِبل سيدة مجهولة، وعاشت هذه الأسرة أياما عصيبة قبل العثور على المولودة قرب سفارة روسيا وإعادتها إلى أحضان والديها.

جديد الاغاني