facebooktwitteryoutuberss

اكشفت دراسة بريطانية أن الرجال، مثل النساء، يختبرون مشاعر الحزن أو البكاء أو التهيج بعد الجماع.

وحسب الدراسة، فإن الشائع إصابة السيدات بالاكتئاب بعد ممارسة العلاقة الحميمة، وهي حالة تُعرف باسم “اكتئاب ما بعد الجماع” (PCD)، ولكن الآن أكدت دراسة جديدة فريدة من نوعها إصابة الرجال بتلك الحالة أيضًا.
وحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن هذه الدراسة شملت 1208 رجال من أستراليا وأمريكا والمملكة المتحدة وروسيا ونيوزيلاندا وألمانيا، وكشفت النتائج أن 41 في المائة من الرجال يصابون باكتئاب ما بعد الجماع.
وقال البروفيسور روبرت شفايترز، من كلية علم النفس في جامعة “كوينزلاند للتكنولوجيا: “يصاب ما يصل إلى 4 في المائة من الرجال باكتئاب ما بعد الجماع بانتظام”.
وأوضح شفايترز أن النتائج تشير إلى أن ما يختبره الرجال أثناء ممارسة العلاقة الحميمة قد يكون أكثر تنوعًا وتعقيدًا مما كان يُعتقد سابقًا، مضيفا أن النتائج قد تتيح الفرصة لتقديم علاجات مستقبلية ومزيدًا من الأبحاث الأكثر انفتاحًا على التجربة الجنسية للرجال.
وكانت دراسات سابقة كشفت عن إصابة نسبة مماثلة من السيدات باكتئاب ما بعد الجماع على أساس منتظم.
وحتى الآن يستمر الباحثون في دراسة الأسباب المؤدية لتلك الحالة، ويعتقدون أن هناك العديد من العوامل، بما في ذلك العوامل البيولوجية والنفسية على حد سواء.

جديد الاغاني

جديد الاغاني