facebooktwitteryoutuberss

استنتج خبراء جمعية القلب الأمريكية بأن تناول الوجبات المتأخرة يمكن أن يتسبب بأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكرين لأنها تؤدي إلى اضطراب الإيقاع البيولوجي للجسم.

ويفيد موقع LiveScience، بأن الخبراء قرروا دراسة العلاقة بين تطور أمراض مثل السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم ووقت تناول الطعام. وقد استندوا إلى نتائج الفحوص الطبية لأكثر من 12.7 ألف شخص من أمريكا اللاتينية أعمارهم 18-76 سنة.

واكتشف الباحثون بأن الأشخاص الذين يتناولون ثلث أو أكثر من وجبات الطعام بعد الساعة السادسة مساء يصبح مستوى السكر والأنسولين في دمهم مرتفعا، وكذلك ضغط الدم مقارنة بالذين يتناولون الوجبات الغذائية قبل السادسة مساء. وتبين أن الذين يتناولون الوجبات متأخرا زاد خطر إصابتهم بالسكري بنسبة 19% وارتفاع ضغط الدم بنسبة 23% مقارنة بالآخرين.

وفقا لكبير الباحثين نور مكارم، يمكن تفسير هذه الظاهرة بأنها ناتجة عن اضطراب الإيقاع البيولوجي للجسم بسبب نمط الحياة غير السليم، ما يؤدي بدوره إلى مشكلات في عملية التمثيل الغذائي وارتفاع خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

ويذكر أن الخبراء قد حذروا في السابق من تناول الطعام قبل النوم مباشرة لأنه مضر جدا ويؤدي إلى تفاقم الأمراض المزمنة والسمنة ويحفز الإصابة بالسرطان.

جديد الاغاني

جديد الاغاني