facebooktwitteryoutuberss

تعرض تلميذ يقضي أول يوم دراسي له في مؤسسة سيدي أحمد بنعجيبة بمدينة طنجة، للتعنيف على يد مدرّسته بالقسم الأول، الأمر الذي أثار غضب النشطاء المغابة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم أمس الثلاثاء حيث أمضى « مراد » أول يوم له في مدرسة سيدي أحمد بنعجيبة المتواجدة بمنطقة المغوغة حيث قام والده بتسجيله بعد أن أمضى الفترة المخصصة للحضانة، ونظرا لاعتياده التصرف بحرية في الروض فقد نهض الطفل للتجول في أرجاء القسم، إلا أن المعلمة لم تستصغ ذلك فما كان منها إلا وأن صفعت الطفل.

ومن شدة الصفعة ظلت آثار الاحمرار مرتسمة على وجنة الطفل، وهو ما جعل والده يستشط غضبا لما تعرض له ابنه ويلجأ لمشاركة المغاربة صور ابنه وما تعرض له.

جديد الاغاني