facebooktwitteryoutuberss

قدمت فتاة، مؤخرا، للنيابة العامة لدى ابتدائية سطات، بشكاية تؤكد فيها تعرضها للسرقة وأنها كانت ضحية نصب عن طريق السماوي وأن المشتبه فيهما سلباها مبلغا ماليا كان بحوزتها وكذا بطاقة السحب الأوتوماتيكي البنكية.

وحسب يومية « المساء » التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الأربعاء، فإن شخصين اعترضا سبيلها قبل أيام، فقام احدهما باستفسارها عن المدرسة القرآنية الموجودة بسطات، وقال لها بأنه غريب عن المدينة وأنه فقيه ينحدر من مدينة مكناس، وبدأ يتكلم بطقوس الشعوذة، ووضع لها حجرا في يدها ففقدت على اثر ذلك الوعي، الشيء الذي استغله المعني بالأمر وقام بسرقة بطاقة السحب البنكي التي تخصها كما قام بالسطو على مبلغ مالي قدره ثمانمائة وخمسون درهما.

وأضافت اليومية ذاتها، أن الضحية ولما استرجعت وعيها قصدت وكالة بنكية للاطلاع على رصيدها البنكي ففوجئت بأن رصيدها خالي من النقود، وأشعرتها الوكالة بأن شخصا قد قام بسحت مبالغ مالية من رصيدها على امتداد خمسة أيام متتالية.

وأوضحت الوكالة أن أولى عمليات السحب  كانت من وكالة بنكية بمدينة سطات، فيما قام المعنيان بالأمر بسحب المبالغ المالية المتبقية من شبابيك للسحب الأوتوماتيكي بأحياء سباتى ومبروكة وقرية الجماعة بمدينة الدار البيضاء.

جديد الاغاني