facebooktwitteryoutuberss

عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، عن استنكارها لاطلاق  سراح "نهيلة امقلي" ملكة الجمال ، التي ارتكبت  مؤخرا حادثة سير أودت بحياة شخصين  في مراكش ، بسبب السرعة المفرطة والسكر العلني.

وقالت الجمعية في بلاغ لها  "فوجئنا بخبر إطلاق سراح السائقة المذكورة وتسليمها جواز سفرها، لتغادر التراب الوطني نحو إحدى دول الخليج".

و طالبت الجمعية المذكورة ب"تفعيل القانون وترتيب الجزاءات القانونية في حقها وعدم إفلاتها من المحاسبة واعتماد مبدأ المساواة أمام القانون، وإنصاف الضحيتين وأسرتيهما"، وفق ذات البلاغ .

وأعربت ذات الجمعية عن "خشيتها من أن يكون إطلاق سراح عارضة الأزياء من طرف القضاء توظيفا غير سليم للسلطة القضائية"، كما تأسفت ل"مصرع طفل وشاب مفروض أن توفر لهم الرعاية الاجتماعية، ومأوى عوض حالة التشرد".

للإشارة فإن نهيلة امقلي كانت متابعة في حالة اعتقال بسجن الوداية ، قبل أن يطلق سراحها بعد تنازل عائلة الضحيتين، وفق ما أوردته بعض المصادر الاعلامية.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني