facebooktwitteryoutuberss

لم يبد فنان الراب إيهاب إقبال، المعروف بـ”حليوة”، انزعاجه ممن رفضوا استضافته من طرف الإعلامي رضوان الرمضاني.


وقال حليوة، الذي حل ضيفا على برنامج “في قفص الاتهام”، أمس الجمعة (21 شتنبر)، “الراب ديريكت، واحنا ما كنغنيوش شي حاجة أخرى وكنديرو داك الشي ديال الشباب اللي ما كيخسروش الهضرة ولكن بالضرورة كيقولوا شي حاجة خايبة”.
وتفادى حليوة الحديث عن علاقته بوالده، مؤكدا عدم وجود خلاف بينهما، قائلا: “فخور بيا حيت هاز راسي براسي”.

22 سنة

وكشف ضيف الرمضاني أن عمره هو 22 سنة، منبها إلى أنه عادة يرفض الجواب عن السؤال حول سنه، و”بزاف ما عارفينش هاد اللعيبة”، حسب قوله.
وبرر المتحدث ذاته هذا الأمر بكونه بدأ مساره الفني سنة 2012. وقال: “كانت عندي 15 عام، ويلا قلتها غادي يقول ليك يا كتب لك شي واحد يا هذا برهوش”.
ودافع حليوة عن فن الراب، قائلا: “الراب ماشي خاسر واللي دخل هاد الشي هو البيغ دعيتك الله”.

كيليميني

وردا على من يصفونه بكونه “كيليميني”، قال ضيف “في قفص الاتهام”، “ماشي دك الكيليميني، كبرت عادي تربيت عادي، ودابا عاد كيليميني”.
وحول الصورة التي يحاول تسويقها عن نفسه، قال إيهاب: “ملي كنكون قدام الكاميرا كنكون واحد آخر هاد الشي اللي كاين، وكاين حليوة واحد آخر اللي كيبغي يدير انترفيو ديال البوز كيديرو، وكيكون واحد آخر وكيجيب السحارة والشوافات”.
واعتبر حليوة أنه “يلا ما كانتش اللعاقة كبيرة في الراب ما عندك علاش تعيي راسك، وما عندك علاش دير بزاف ديال المجهود”.

بنت الستاتي

وعن علاقته مع مغنية الراب إلهام العرباوي (بنت الستاتي)، نفى حليوة زواجه منها، مشيرا إلى أن الستاتي “قال ليك خرجت ليه على بنتو”.
وتابع قائلا: “أنا واحد الوقيتة كنت مع بنت الستاتي وبقات كتدير شي لعيبات، ودرية في السن ديالها معك في المجموعة ما يمكنش تراقبها”.
وأكد أنه لم يكن يعلم أنها قاصر. وفي الوقت الذي نبهه الرمضاني إلى أن علاقته مع قاصر قد تقوده إلى الحبس رد حليوة بالقول: “لا ما ندخلش للحبس عندي بيسطون كبير، وما عنديش علاش ندخل للحبس على درية في هاد البلاد”.

المخدرات

وأقر حليوة بتعاطيه للمخدرات القوية، قبل أن يتوقف عن التعاطي، قائلا: “دابا الحمد لله، عرفتي صعيب باش تحيد من داك الشي”، مؤكدا أنه استطاع التوقف عن تعاطي المخدرات “شوية بالشوية”.
وأردف بالقول: “عارف راسي كندير شي حاجة خايبة”، لافتا إلى أن عددا من الفنانين “كيديروهم بتمنية كاملين، ولكن ما يقدرش يبين داك الشي حيت المسار ديالو غادي يوقف تما”، على حد زعمه.
ونفى حليوة مسؤوليته عن تأثر عدد من متابعيه من الأطفال، معتبرا أن المسؤولية تعود إلى آبائهم، موضحا: “أنا ماشي تلفزة ولا كنبزّز، والوالدين اللي خصهم يقولوا لا”.

البيغ ومسلم

ولم يفوت حليوة الفرصة لانتقاد كل من “البيغ” و”مسلم”، معتبرا أنهما “ماشي منافسين ديالي، وصافي سالات المسيرة ديالهم، كانوا دايرين واحد الحاجة واعرة، وكانوا هم اللولين واحد الوقيتة”، حسب تعبيره.
واعتبر المتحدث ذاته أن “مسلم خاصو يسالي مشواره الفني، حيت خاصك تبقى تماك ما خاصكش تخياب”، مذكرا بقضية ترويض الرأي العام التي وقع فيها “مسلم”.

جديد الاغاني

جديد الاغاني