facebooktwitteryoutuberss

سارعت الشركة التي أثيرت حولها ضجة كبيرة إثر تسريب فيديو لحفل عرض أزياء للملابس الداخلية نظمته داخل إحدى المؤسسات العمومية إلى نشر بيان توضيحي تقدم من خلاله روايتها الكاملة للواقعة.

الشركة أكدت أن العرض كان نسائيا مائة في المائة شأن جميع أنشطتها، حيث شددت على عدم توجيه الدعوة لأي رجل لمتابعة العرض الذي جاء في إطار أنشطة الشركة التعريفية والتسويقية لملابسها الداخلية.

وأشارت الشركة إلى أن "نشر فیدیو لهذا العرض الفني أثار ردود فعل أحیانا سلبیة من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيما الرجال، مع أن الحدث كان 100 في 100 نسائیا”، مشيرا إلى أن ردود الفعل هذه “تعطي المشروعية لطريقة التوزيع التي تعتمدها شركتنا، والتي تقع خارج محلات البیع وداخل منازل المستشارات ولقاءات نسائیة فقط”."

وتوعدت الشركة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق من سرب الفيديو لكونه لم يحصل على إذنها ولا على موافقة العارضات اللواتي ظهرن في الفيديو وانتهكت خصوصياتهن.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني