facebooktwitteryoutuberss

كشفت معطيات مثيرة جديدة حول قضية اعتقال الفنان الإماراتي عيضة المنهالي بمراكش، بعد اتهامه بالدعارة، أن ملكة جمال المغرب نهيلة إملقي التي أودعت السجن منذ الأحد الماضي، والتي تسببت في مصرع طفلين في حادثة سير بالمدينة الحمراء هي من كانت وراء الإطاحة بالفنان الإماراتي.

وحسب مصادر مطلعة، فإن عملية مداهمة الفيلا التي وصفت بـ”المعدة للدعارة” جاءت بالصدفة، حيث أن نهيلة إملقي، بعد تسببها في حادثة السير المميتة وهي تحت تأثير الكحول، لاذت بالفرار إلى الفيلا التي كان يقيم بها الفنان الإماراتي عيضة المنهالي رفقة عدد من المواطنين الخليجيين.

وأوضحت مصادر “كود” التي أوردت الخبر، أنه فور وقوع حادثة السير التي ارتكبتها ملكة جمال المغرب، قام سائق دراجة نارية بتعقب مكان السيارة الفارهة التي كانت على متنها نهيلة إملقي، وفور ذلك أخبر المعني بالأمر مصالح الأمن التي تحركت لمداهمة الفيلا التي وصلت إليها ملكة الجمال، حيث كانت المفاجئة التي أطاحت بالفنان الإمارتي عيضة المنهالي الذي صادف وجوده داخل الفيلا رفقة عدد من المواطنين الخليجيين ووسطاء في الدعارة.

جديد الاغاني

جديد الاغاني