facebooktwitteryoutuberss

 أفرجت قبل قليل من صبيحة يومه الاربعاء 5 شتنبر، عن الطباخ الفرنسي الذي تورط خلال حفل زفافه في إهانة العلم الوطني، من خلال الرقص الماجن ملتحفا بالراية المغربية.

وحسب مصادر  خاصة  ، فقد كشفت التحقيقات، ان الإلتحاف بالعلم الوطني لم يكن بنية الاساءة، فيما أكدت مصادر مقربة من الطباخ الفرنسي، أن من العادات الشائعة في بعض المناطق الفرنسية، تجريد العريس من جل ملابسه ما جعله يلف حوله العلم المغربي الذي كان حاضرا في عرسه الى جانب العلمين الفرنسي والايطالي.

ومن المنتطر ان يعرض الطباخ الفرنسي يوم غد الخميس 6 شتنبر على أنظار النيابة العامة بمراكش في حالة سراح، بعدما أخلي سبيله صبيحة اليوم الاربعاء،

ويشار ان الصور والمعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، تظهر حفلا زفاف مغربي للعرسين الفرنسيين، حيث حضرت الفرق الفولكلورية المغربية والعمارية واللباس التقليدي، كما ظهر العريس في عدة صور وهو يلتقط صورا قرب العلم المغربي، بشكل يعكس احترامه للمغرب عطس مقطع الفيديو الذي تم تسريبه، واظهره في صورة أجنبي يطعن البلد الذي يحتضنه متعمدا وبسوء نية.

جديد الاغاني

جديد الاغاني