facebooktwitteryoutuberss

بعد زيارته الاولى للمغرب للوقوف على أسباب المقاطعة الشعبية التي شنها الشعب على مجموعة من المنتجات الاستهلاكية، والتواصل مع المهنيين و البائعين و”المقاطعين، حل الرئيس المدير العام لشركة “سنطرال دانون” الفرنسي إيمانويل فابير، اليوم الأربعاء 05 شتنبر الجاري، في زيارة ثانية للمغرب، وذلك من أجل عقد ندوة صحفية زوال اليوم ذاته، للإعلان عن التدابير المتخذة لمواجهة الأزمة الشديدة التي تسببت فيها المقاطعة.

ومن المرتقب أن يعلن المدير العالم لشركة دانون سنطرال، خلال الندوة التي سيعقدها بفندق “حياة ريجينسي” بالبيضاء عن خلاصات الحملة التواصلية “نتواصلو ونواصلو” التي قامت بها الشركة بعدد من المدن المغربية واستهدفت الفلاحين و البائعين والعائلات وعموم المستهلكين، لاستقراء مقترحاتكم في أفق مراجعة سعر الحليب المبتسر”.

وكان الرئيس المدير العام للشركة، قد قام بزيارة أولى للمغرب، لمعرفة أسباب المقاطعة، حيث خصص المستثمر زيارته القصيرة، للتواصل مع المهنيين و البائعين و”المقاطعين”، التي أسفرت عن قرار يقضي بفتح مشاورات مع مختلف الفاعلين والمستهلكين من اجل تحديد سعر “عادل” لمنتج الحليب المبستر، مقترح من طرف المستهلكين.

جديد الاغاني

جديد الاغاني