facebooktwitteryoutuberss

أقدم صاحب مطعم بمراكش، على فعل شنيع خلال جلسة خمرية ماجنة بمقر اقامته بالمدينة الحمراء، حيث التحف بالعلم الوطني المغربي، وشرع في الرقص بطريقة ماجنة الى جانب استعمال قنينة جعة، من اجل القيام بايحاءات جنسية باستعمال الراية المغربية.

وحسب ما يظهره الفيديو ، فإن المعني بالامر الذي يملك مطعما بالقرب من زنقة مولاي رشيد بجيليز، غير بعيد عن مقر البريد المركز بمراكش، كان محاطا بمجموعة من المواطنين الاجانب، الذين كانوا مستمتعين بعرضه المهين للعلم الوطني، علما انهم ضيوف مكرمون بالمغرب ويحظون باهتمام خاص من طرف السلطات، بينما بطل الفيديو يعتبر مستثمرا اجنبيا ويكسب امولا من استثماره في البلاد، دون ان يشفع الامر لاحترام مقدساته.

وقد خلف مقطع الفيديو حالة من الاستياء في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بفتح تحقيق والوصول الى المواطن الاجنبي، المتهم باهانة رمز وطني ومتابعته بالمنسوب اليه.

جديد الاغاني

جديد الاغاني