facebooktwitteryoutuberss

علمنا   من مصادر مطلعة أن الملك محمد السادس المتواجد حاليا بالإمارات العربية يتابع أولا بأول المأزق الذي يوجد فيه عشرات الآلاف من أبناء الجالية المغربية الراغبين في العودة إلى ديار المهجر عبر ميناء طنجة المتوسط، والذين وجدوا أنفسهم محتجزين لأزيد من 18 ساعة في ظروف أقل ما يقال عنها أنها مزرية.

وحسب مصادرنا، فإن غضبة ملكية منتظرة قد تطيح بمسؤولين كبار من بينهم وزراء في حكومة العثماني، لهم علاقة مباشرة بما وقع، حيث ينتظر الكل عودة عاهل البلاد وما قد يأمر به.

للإشارة فإن الملك محمد السادس يكن مشاعر خاصة لمغاربة المهجر الذين طالما استقبلوه بترحاب كبير أثار غيرة الدول الأوروبية.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني