facebooktwitteryoutuberss

تفاجأت مجموعة من مستعملي الهواتف المحمولة في المغرب، في الأسبوع الأخير من شهر غشت الماضي، بتوصلهم برسائل نصية على أرقامهم الشخصية، تطلب منهم الدخول إلى موقع لمشاهدة فيديو عبارة عن فضيحة لفتاة مذكورة بالاسم.

واستغربت مجموعة من متلقي هذه الرسالة مصدرها وكيف يتوصلون برسائل يدعي مرسلها وجود فيديو، لكن عند دخولهم إلى الرابط المرفق لا يجدون شيئا يذكر.

 

img 1535854564104 

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني