facebooktwitteryoutuberss

استفاقت ساكنة "اولاد حمامة" جماعة "مكارطو"، دائرة بن أحمد التابعة إداريا لإقليم سطات، على هول مآساة انتحار أم 3 أطفال.

وحسب مصادر محلية، فالأم البالغة من العمر 30 سنة، تم العثور على جثتها معلقة بجدار بيتها صبيحة يوم أمس الإثنين 26 غشت الجاري.

وتشير المعلومات المتوفرة، إلى أن أسرة الفقيدة اكتشفت جثتها معلقة بحبل ملفوف حول رقبتها بأحد جدران بيت العائلة، تقول المصدار.

وتنحدر الأم المنتحرة، من نواحي مدينة زاكورة بالجنوب المغربي، وخلفت وراءها 3 أطفال يبلغ أصغرهم 40 يوما من العمر.

وقالت مصادر موقع "أخبارنا"، نقلا عن جهة مقربة من عائلة المنتحرة، أن الأخيرة كانت تعاني من أمراض واضطرابات نفسية منذ مدة.

وربطت السلطة المحلية، الإتصال بمركز الدرك الملكي "ثلاث لولاد"، التي حضرت عناصره وعاينت جثة الهالكة، وفتحت تحقيقا حول ملابسات ومسببات الإنتحار.

هذا، وبتعليمات من النيابة العامة، تم نقل الجثة إلى مدينة سطات، في انتظار إخضاعها للتشريح، ومعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، على حد تعبير المصادر.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني