facebooktwitteryoutuberss

يبدو أن قضية تعرض القاصر خديجة أوقرو للاغتصاب و الاختطاف المرفوق بالتعذيب قد وصلت إلى العالمية بعدما أطلق عدد من النشطاء الفايسبوكيون "هاشتاغ" تحت عنوان #كلنا خديجة، بهدف تقديم الدعم النفسي والمعنوي من خلال التضامن مع الفتاة الضحية، ومناشدة المحسنين لللتكفل بحالتها من أجل إزالة الوشم المنتشر في جسدها.

و لفتت القضية الخبير التونسي في مجال الوشم  "فواز زهمول" حيث أعلن على صفحته بالفايسبوك بأنه ينوي التكفل بإزالة الأوشام التي تركها المعتدون في جسدها البريء، و ذلك بعد تمكنه من التواصل مع والد الضحية للبحث عن سبل تقديم المساعدة من أجل سفر البنت و عائلتها إلى تونس من أجل إزالة الوشم.

للإشارة فإن فواز يملك مدرسة هي الأولى من نوعها لتعليم فنون الوشم بترخيص من طرف الدولة.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني