facebooktwitteryoutuberss

اهتزّ دوار تدارت بتراب جماعة سيدي بيبي بإقليم اشتوكة ايت باها، نهاية الأسبوع المنصرم، على وقع جريمة اغتصاب نكراء اقترفها شاب عشريني في حق شقيقاته الثلاث أكبرهن لا تتجاوز 14 سنة.

وبحسب مصادر محلية، فإن المتهم كان يستغل غياب الأب عن منزل الأسرة التي تعاني من الهشاشة، ويختلي رفقة صديقه الأربعيني بشقيقاته الثلاث، حيث تجرد الشقيق الأكبر من انسانيته وتحول إلى وحش آدمي هتك لفترة طويلة عرض الطفلات القاصرات دونما رحمة.

وتضيف مصادرنا، أن المتهم تم اعتقاله رفقة صديقه و وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمهما أمام النيابة العامة المختصة، فيما تم عرض الضحايا على طبيب مختص ومحلف الذي اكد فعل الاغتصاب. والتحقيق ما زال ساريا في النازلة.

جديد الاغاني

جديد الاغاني