facebooktwitteryoutuberss

أطلقت الشرطة الإسبانية تحذيرا لمواطنيها، يومه الأحد، من جرائم ابتزاز يشنها قراصنة إلكترونيون، يهددون مستخدمي المواقع الإباحية بفضح أمرهم ونشر أسمائهم وتواريخ ولوجهم لهذه المواقع الخاصة بالفيديوهات الجنسية.

وحسب وكالة "سبوتينك" الروسية نقلا عن صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن الشرطة الإسبانية قامت بتحذير مواطنيها من مجموعة مبتزين يهددون مستخدمي المواقع الإباحية بنشر تاريخ زيارات المواقع الخاص بالضحايا، إن لم يدفعوا لهم آلاف الأوروهات.

وكشفت الصحيفة البريطانية أن الهاكرز يبعثون برسائل إلكترونية إلى ضحاياهم، يخبروهم فيها بأنهم نجحوا في الحصول على كلمات السر الخاصة بحساباتهم ومن تم يمكنهم الدخول إليها ومعرفة قائمة المواقع التي زاروها مؤخرا، ويدعي الهاكرز أن بحوزتهم صورا ومقاطع فيديو شخصية للمستخدم توثق وقت زيارته للمواقع الإباحية، حصلوا عليها من خلال اختراق كاميرا الحاسب.

وأبرزت الصحيفة أن الهاكرز، يطلبون من ضحاياهم دفع مقابل عدم فضح أمرهم من خلال عملة البيتكوين وغيرها من العملات الافتراضية، على أن يتم دفع المبلغ المطلوب في غضون 24 ساعة، وإلا سينشرون سجل زيارات المواقع الخاص بالمستخدم مرفقا بصوره ومقاطع فيديو شخصية لهم، مشددة على أن الشرطة الإسبانية، أوضحت في بيان لها، أن الهاكرز الذين يتبعون هذه الطريقة في ابتزاز الضحايا يهددون بإرسال تلك البيانات الشخصية إلى عائلات الضحايا، وأنهم يطلبون مبالغ تتراوح ما بين 350 إلى 2500 أورو.

جديد الاغاني

جديد الاغاني