facebooktwitteryoutuberss

لقى الرأي العام بمدينة تازة صدمة قوية بعد سماع الأحكام التي قضت بها استئنافية المدينة في حق أب عذب ابنه وحاول إحراقه داخل فرن تقليدي بمنطقة واد امليل.

القاضي أدان المتهم بثلاث سنوات سجنا نافذة ، وهو الأمر الذي لم يتقبله الحاضرون خاصة وأن الضحية نجا من موت محقق بعدما تدخل الجيران والوقاية المدنية في آخر لحظة.

للإشارة فإن المتهم سبق وأن أدين بثلاثين سنة سجنا نافذة إثر ارتكابه جريمة قتل في حق اخته، ليغادر السجن أربع سنوات بعد ذلك إثر تنازل والدته عن حقها في المتابعة، ليعود ويحاول تكرار نفس الشيء مع فلذة كبده ذي 7 سنوات.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني