facebooktwitteryoutuberss

انتشر فيديو عبر "يوتوب" و موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تظهر من خلاله امرأة تتهم الراقي المعروف أبو جــابر باستغلالها مــاديا ومس مناطق حساسة من جسدها وممارسة الجنس عليها خلال حصص الرقية الشرعية بمقر مركزه بالبيضاء.

وظهرت الشابة المنقبة وهي تحكي طريقة تواصلها مع الراقي أبو جابر قائلة : "هذا الراقي شت الفيديوهات ديالو فاليوتوب وثقت به ومنين اتصلت بيه ومشيت عندو شخص الحالة ديالي وطلب مني 3000 درهم وقالي ما اتبقا فيك لا اعراض لا والو..." مردفة : "وبقا كيقيسني فصدري وفالمناطف الحساسة من الجسد ديالي وفاش سولتو قالي باش نزير الجن وفالأخير اكتشفت أنه كيستغلني جنسيا ..."

وأضــافت ذات المتحدثة : " هذا ماشي راقي كان كيرقيني وكيصورني وكيرسلي فيديوهات فاليوتوب وكيبقا يستغل اسمي باش يقول للناس راها ولات لباس عليها..." وزادت "ومن بعد وليت كنمشي كيدير لي رقية جماعية ولقيتو كيشد النساء وكينعسهم وكيشدهم من الرحم ديالهم ... ومن بعد وولا كيبتزني وكيقولي انشر فيديوات ديالك عريانة وانشوهك وانخلي الناس كاملين يشوفوك ..."

وزادت خلال ذات الفيديو قائلة : "وولا كيقولي بغيت نتزوج بيك وأقسم بالله العلي العظيم ايلا كان كيصوني عليا مع 2 د الليل وكيقولي انتزوج بيك وأجي عندي نكري ليك وبغا يضحك عليا وأنا مبغيتش الناس ايطيحو فهاذ الفخ راه كيكذبو على الناس هاذ الرقاة..."

هـــذا وقد انتشرت ما تسمى بالمراكز للرقية الشرعية بكثرة في ربوع المملكة بحجة العلاج بالرقية الشرعية، وعجت مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ويوتوب بعشرات القنوات وتسويق هذه المراكز على أنها علاج بالرقية الشرعية، وتم استغلال الإنترنت والعالم الافتراضي الذي يعتبر مكانا خصبا لذر الأموال.

وجــدير بالذكر أن مجال الرقيــة الشرعية لازال يعيش نوعا من العشوائية ولم يقنن لحدود اللحظة، حيث لا يوجد هناك قانون تنظيمي لهذا المجال الذي تنتشر فيه الكثير من الشبهات و الحكايات حوله ، وعن ظاهرة الاعتداء الجنسي على نساء من قبل رجال ما يسمى بــ"الرقية" الذين تبدو عليهم مظاهر الالتزام من لحية طويلة، وأحيانًا يستعملون أشرطة فيديو توثق حديثه مع جن أو تصريح لمريض يقول إنه شفي تمامًا بدعم من الراقـي ، وكلها أساليب لإيهام المريض، الذي يكون مكتئبا في غالب الأحوال.

جديد الاغاني

جديد الاغاني