facebooktwitteryoutuberss

عادة ما يكون خبر الحمل بتوأم مثارا للدهشة أو للمفاجأة، بيد أن ذلك الخبر كان بالنسبة لجينيفر آشوود من كورنوال الإنجليزية بمثابة صدمة حقيقية!

وسطرت آشوود اسمها في مناهج ومراجع الطب للأبد، ليس بسبب امتلاكها لرحمين بدلا من واحدة فقط، بل لأنها حملت بجنين في كل منهما، وهي حالة تحدث بمعدل مرة كل 500 مليون حالة، وفقا لـ "روسيا اليوم".

ولا تعد جينيفر آشوود الوحيدة التي تحمل بتوأم ولديها رحمان، إلا أن النساء يحملن بتوأم في رحم واحدة، بينما تهمل الأخرى عادة، لكنها الوحيدة التي تحمل في الرحمين في الوقت نفسه.

المثير في الأمر أن جينيفر لم تكن تعلم بوجود الرحم الثانية، وضاعف من صدمتها أنها حامل بتوأم يعيش كل جنين منهما في رحم منفصلة داخل بطنها.

وفي الأسبوع الـ 34 من الحمل، بدأ المخاض لدى جينيفر، وخضعت في المستشفى لولادة من خلال عملية قيصرية، حيث أنجبت أنثى وذكرا بصحة جيدة، وبلغ عمرهما في يومنا هذا 8 أشهر.

وبحسب الأطباء، لا تشكل هذه الحالة أية مشكلات إضافية للمرأة أثناء الحمل، لكنها قد تزيد من احتمال الإجهاض أو الولادة المبكرة.

جديد الاغاني

جديد الاغاني