facebooktwitteryoutuberss

صورة مركبة بتقنية الفوطوشوب، وبعنوان صغير، جعلت مجموعة من الأشخاص تصدق أن شابا إفريقيا هاجر من إفريقيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية فوق جناح طائرة، رغم أن القصة لا يمكن تصديقها نهائيا وبعيدة حتى عن الأفلام الأمريكية.

القصة، حسب ما نشرته وكالة “روتيرز”، تتعلق بمراهق (19 سنة)، يدعى جونز، تسلق حاجزا شوكيا علوه 3 أمتار ونصف، يوم 26 يونيو الماضي، داخل مطار أطلنطا، ليبدأ بالركض داخل المدرج، ثم القفز على جناح طائرة هبطت للتو.

وأضاف المصدر ذاته أن المراهق خلق فوضى داخل مدرج المطار، وتطلب الأمر استدعاء الشرطة التي اعتقلته، بعدما عرقل العمل في واحد من أكثر المطارات رواجا.

وتوبع جونز، ذو الأصول المالية، قضائيا، حيث حددت له غرامة قدرها 18 ألف دولار.

كما أشار المصدر ذاته إلى أن الشاب الإفريقي له سوابق قضائية في السكر الطافح والاعتداء.

FB IMG 1532960601404

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني