facebooktwitteryoutuberss

بين الهزل والاستغراب والتصديق، تفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع صور لمخلوق غريب، انتشرت بكثافة على الفضاء الأزرق، الأسبوع الجاري.

ويحمل المخلوق الغريب صفات جسدية تجمع بين الخنزير والإنسان، واختلفت تفسيرات المندهشين على الشبكات الاجتماعية حوله، بين من قال إنه فصيلة جديدة من الحيوانات، خاصة أنه صور قرب أنثى خنزير ويظهر كأنه صغير خنير حديث الولادة، بينما تمادى آخرون في الخيال وربط بين المخلوق وعلامات الساعة.

لكن حقيقة الأمر أن المخلوق الغريب مجرد إبداع من صنع فنانة إيطالية تدعى لايرا مكانوكو، صانعة دمى متحركة بسيليكون.

واعتادت الفنانة الإيطالية خلق الجدل بالصور التي تنشرها على حسابها.

جديد الاغاني

جديد الاغاني