facebooktwitteryoutuberss

أوقف أمن سيدي البرنوصي في الدار البيضاء، اليوم الجمعة (27 يوليوز)، شابا في العشرينات من العمر، بشبهة الاعتداء على شخصين مُسنين بالضرب المفضي إلى الموت، حيث كان في حالة سكر طافح، وتبين فيما بعد أنه من ذوي السوابق القضائية.

وحسب مصدر أمني، فقد توصلت دورية لفرقة الدراجين، أول أمس الخميس (26 يوليوز)، بإخبارية للانتقال إلى عين المكان، حيث عُثر على مُسنين يتجاوز عمرهما الستين سنة، ملطّحين في دمائهما وهما في حالة خطيرة استدعت نقلهما إلى مستشفى المنصور في منطقة البرنوصي، قبل أن يقرر الطاقم الطبي إحالتهما على وجه السرعة إلى المستشفى الجامعي ابن رشد، وهناك توفي الرجلان متأثرين بخطورة الإصابة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الموقوف، وخلال التحقيق الأولي، لم يُبد أي ندم على اعتدائه على الهالكين في جنح الظلام.

وكان نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي تداولوا شريط فيديو صادم، يوثق لهذه الجريمة البشعة.

يذكر أنه في اليوم ذاته، شهدت منطقة آشتوكة اعتداء آخر على رجل مسن وزوجته.

جديد الاغاني

جديد الاغاني