facebooktwitteryoutuberss

سارعت إدارة المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس إلى إصدار بلاغ موجه للرأي العام قصد الرد على ما اعتبرته "المغالطات" التي تضمنتها تصريحات والد رضيعة متوفية في الفيديو المثير الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي يوم أمس ونشرت أخبارنا موضوعا حوله.

الإدارة وفي بلاغها نفت بشكل قاطع أن تكون الوفاة قد وقعت داخل المستشفى مؤكدة أن والدي الرضيعة تسلماها حية وغادرا المكان بعد استقرار حالة الأم، ليعود الأب بعدها بـ 4 ساعات ويشرع في الصراخ حاملا رضيعته الميتة ومدعيا بأنه تسلمها جثة هامدة ومشقوقة الرأس.

وأضاف البلاغ أن ظروف الولادة مرت بشكل جيد وأن الطبيب المشرف قيم صحة الرضيع عبر جهاز معد لهذا الغرض وكانت النتيجة 10 من 10.

واعتبر البلاغ أن العلامات الموجود على رأس الرضيعة والتي ادع الأب أنها سبب وفاتها عادية جدا وتظهر عند جل الرضه اللذين تستعمل آلة الشفط خلال عملية توليدهم، إذ سرعان ما تختفي ولا تسبب أي مضاعفات.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني