facebooktwitteryoutuberss

 كشف بلاغ للوكيل للملك لدى محكمة الاستئناف في مكناس تفاصيل جديدة حول مجزرة آزرو، التي ارتكبها أستاذ متقاعد في منطقة حشادة، فجر اليوم الاثنين (23 يوليوز).

وأورد البلاغ أن المشتبه فيه حاول “مقاومة تدخل القوة العمومية، وأطلق عدة عيارات على أفرادها، الأمر الذي اضطرهم إلى استخدام أسلحتهم الوظيفية للحد من خطورته على المارة”.
وذكر البلاغ أنه “تمت إصابة المشتبه فيه بعيار على مستوى يده، قبل أن يتم توقيفه ونقله إلى المستشفى”.
وتعود وقائع هذه الجريمة، يضيف البلاغ نفسه، إلى حوالي الحادية عشر ليلا، حين أطلق هذا الشخص النار بواسطة بندقية صيد على مجموعة من سكان جماعة تيكريكرا، قيادة أركلاون في دائرة آزرو عمالة إفران.
وأمرت النيابة العامة بفتح تحقيق في النازلة والتحري حول ظروف وأسباب وقوع الاعتداء.

جديد الاغاني

جديد الاغاني