facebooktwitteryoutuberss

تعرض موظف بسجن "نافال كارنيرو" بالعاصمة الاسبانية مدريد ، لاعتداء خطير على يد سجين مغربي (أ.ب)  ، حيث قام هذا الاخير باقتلاع جزء من أذنه اليمنى عبر قضمها و حاول ابتلاعه قبل أن يتم استخراجه من فمه .

و كشف موقع "ميدي تيرانيو ديخيتال" ، عن تفاصيل الواقعة التي حدثت مساء أمس الاحد، حيث طالب زميل السجين المغربي في الزنزانة ، ادارة السجن بتوفير الحماية له  ، ليتم نقله الى زنزانة أخرى .

و أصر المعتدي على التحدث مع زميله السابق في الزنزانة  حيث أبلغ موظفي السجن برغبته في توضيح بعض الامور متهما اياه بسرقة جهاز راديو خاص به ، و هو ما رفضه العاملون بالسجن ، لينتفض السجين المغربي في وجههم ، منفذا أخطر عملية اعتداء في سجون العاصمة الاسبانية خلال الاشهر الاخيرة.

و كسر المعتدي كرسيا داخل غرفة مشاهدة التلفاز و استعمل أحد أرجله كسلاح للهجوم على موظفي السجن ليتسبب في اصابة 3 منهم ، أحدهم تعرض لكسر على مستوى أحد أصابع يده اليسرى ، و أصيب آخر بكدمة قوية في عينه اليسرى ، بينما تعرض رئيس الخدمات بالسجن لاصابة على مستوى عينه اليمنى ، فضلا عن الموظف الذي تعرض لقضم جزء من أذنه.

و سيخضع الموظف المذكور لعملية جراحية تجميلية في مستشفى 12 أكتوبر ، حيث يرى المختصون أنه معرض لفقدان حاسة السمع بشكل كلي بعد عملية خياطة الجرح .

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني