facebooktwitteryoutuberss

تداولت وسائل إعلام دولية، يوم السبت، لقطات مصورة لرجل يعتقد أنه آخر الناجين من سكان قبيلة أمازونية في البرازيل، والذي عاش وحيدًا في الغابة مدة 22 عامًا على الأقل.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مقطعًا مصورًا للرجل الذي يعتقد أنه في الخمسينات من العمر، وهو يستعمل فأسًا ليقطع شجرة في إحدى الغابات.

وبدا الرجل شبه عارٍ، وفي حالة صحية ممتازة، حسب المصدر نفسه.

وقال ألدير ألغير، وهو منسق إقليمي في وكالة “فوناي” المعنية بشؤون القبائل الأصلية، الذي كان مع فريق التصوير، إن الرجل على ما يرام؛ إذ لديه صحة وجسد جيدان”.

وأضاف: “من المرجح أن هذا الرجل هو الناجي الوحيد من قبيلة منقرضة  لم يذكر اسمها  قبل أن يقوم مزارعون بقتل السكان الأصليين وطردهم، في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي”.

جديد الاغاني

جديد الاغاني