facebooktwitteryoutuberss

 كشفت وكالة ''الأناضول'' التركية، يوم أمس السبت، عن ارتفاع عدد الموقوفين على ذمة قضية الداعية الإسلامي المثير للجدل ''عدنان أوكتار''، إلى 182 شخصا.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية تركية، قولها أن ''الشرطة أوقفت حتى مساء الجمعة، 182 شخصًا من بين 235 مطلوبا للسلطات في إطار التحقيق بقضية عدنان أوكتار''.

وأضافت أن قوات الأمن ما زالت تواصل البحث عن 53 شخصا مطلوبين على ذمة القضية ذاتها، وأشارت إلى أن قرارًا قضائيًا عيّن أوصياء على 86 شركة وجمعية ووقفين اثنين، تابعين لأوكتار.

 والأربعاء الماضي، أوقف الأمن التركي عدنان أوكتار، استنادًا إلى مذكرة توقيف أصدرها الادعاء العام، في إطار عملية أمنية شملت 4 ولايات بينها إسطنبول، للقبض على الرجل و235 من أتباعه، على خلفية تهمٍ مختلفة.

 ويواجه أوكتار المعروف باسم ''هارون يحيى'' وأتباعه، عدة اتهامات بينها تأسيس تنظيم لارتكاب جرائم، واستغلال الأطفال جنسيًا، والاعتداء الجنسي، واحتجاز الأطفال، والابتزاز، والتجسس السياسي والعسكري.

 كما يواجه المذكورون تهماً أخرى، بينها استغلال المشاعر والمعتقدات الدينية بغرض الاحتيال، وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، والتزوير، ومخالفة قوانين مكافحة الإرهاب والتهريب، من خلال تنظيم يحمل اسم ''عدنان أوكتار''.

 وألقت الفرق الأمنية، القبض على أوكتار، أثناء محاولته الهرب من منزله في إسطنبول، وضبطت لديه كمية من الأسلحة والدروع الفولاذية.

جديد الاغاني

جديد الاغاني