facebooktwitteryoutuberss

تعرضت فاطمة الزهراء إحدى طرفي قضية “زواج مثليات وجدة” لاعتداء بالضرب من طرف 8 أشخاص، أمس الخميس (19 يوليوز)، في الشارع العام.

وصرحت فاطمة الزهراء  أن المعتدين، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و25 سنة، اعترضوا طريقها ثم انهالوا عليها بالضرب، ولولا تدخل بعض المارة لكانت الآن في المستشفى.

وعن تفاصيل ما تعرضت له تقول فاطمة الزهراء: “كنت غادية في الطريق، وشحال من واحد في الزنقة كيسولني على حقيقة داك الشي اللي شافو، ولكن هاد 8 ديال الدراري ما سولوني ما والو، غير شافوني بداو عليا بالضرب، حتى جاو شي رجال عتقوني منهم”.

أما بالنسبة إلى صديقتها التي أغلقت هاتفها منذ يومين، فقالت فاطمة الزهراء: “هبة خرجات من خدمتها وجالسة في الدار ما كتخرجش، أنا براسي ما عندي فكرة عليها، حيث تقطع الاتصال بيناتنا”.

جديد الاغاني

جديد الاغاني