facebooktwitteryoutuberss

ألقت الشرطة الهندية القبض على 17 رجلاً تناوبوا على اغتصاب طفلة صماء في الحادية عشرة من عمرها بالمبنى، الذي كانت تسكن فيه بمدينة تشيناي، لحوالي 6 أشهر وهددوها إذا حاولت كشف ما تتعرض له.

وقال نائب مفوضية الشرطة في مقاطعة كيلباوك، إس راجيندران، إن “الحوادث وقعت منذ منتصف يناير، على يد رجال كانوا يعملون في الحراسة والمرافق التابعة للمبنى”، مضيفاً أنه “تم إبلاغ الشرطة بالحادث الأحد الماضي، بعد أن أخبرت الفتاة عائلتها”.

وحول مجريات الحادث، أوضح راجيندران أن “المتهمين، الذين تتراوح أعمارهم بين أوائل العشرينات حتى أواخر الستينات، كانوا يحقنون الفتاة، التي تعاني من عجز سمعي، بمهدئ قبل اغتصابها في غرفة توليد الكهرباء بقبو المبنى”، مضيفاً أن “المجموعة هددت الطفلة إذا حاولت كشف أي تفاصيل”.

وتبعت هذه القضية سلسلة من القضايا الأخرى التي هزت ولايات هندية مختلفة في الأشهر الأخيرة، إذ أعلنت السلطات أن عصابة اغتصبت وأحرقت فتاة في السادسة عشر من عمرها في شهر ماي الماضي، كما اتهم نائب في الحزب السياسي الحاكم، الأسبوع الماضي، باغتصاب مراهقة.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني